• في عام 2007، كان المهندس / محمد صالحين قلقا بشأن فرص التعليم المتاحة في ملوي، لهذا قرر إنشاء مدرسة كخطوة أولى لدعم التعليم. وفي عام 2008 قام بشراء مدرسة تقدم المنهج الوزاري باللغة العربية وكانت تعاني من مشاكل عدة.
  • تم إعادة هيكلة المدرسة وتطويرها خلال رحلته منذ عام 2008 إلى أن قام هو وابنة الدكتور / ياسر باتخاذ قرار بتقديم فرصة تعليمية متميزة للمجتمع من خلال بدء مشروع مدرسة تقدم المناهج باللغة الإنجليزية والتي تعد أول مدرسة لغات في ملوي – المدرسة البريطانية الحديثة للغات “Kada”.
  • بدأت المدرسة في عام 2015 بقبول الطلاب من مرحلة ما قبل رياض الأطفال (المرحلة التمهيدية لرياض الأطفال) وحتى الصف الثالث، حاليا المدرسة تعمل حتى الصف السادس. المدرسة تقدم المناهج المصرية باللغة الإنجليزية فضلا عن تقديم المستوي الرفيع للغة الإنجليزية ومجموعة من الأنشطة التي تثري العملية التعليمية.
  • بُنيت الفكرة على مفهوم توفير تعليم متطور بالإضافة إلى الجودة والتي بنيت على إتاحة التكنولوجيا وبناء علية تم تجهيز المدرسة بسبورات ذكية وأجهزة كمبيوتر والتي تمكن المدرسين من تقديم الدعم اللازم للطلاب وتوفر أفضل الفرص للتعليم.